الصفحة الرئيسية > بانوراما > جرحت فى بيت أحبائى
6 أبريل 2014
 

Download

السيد المسيح كان يتمنى ان يشفق عليه احبائه مع العلم ان بيلاطس كان مشفق عليهcross

 للاسف نجرح السيد المسيح بخطايانا

طريق صعب و خشبة وزنها 75 كيلو

جروح تعظمت و اآلام شديدة و مع ذلك السيد الر ب مصر على الوصول لنهاية الطريق و رسم اخر خط في لوحة المحبة

 وقع الصليب على راسه و ورمها و هناك من يضرب من الخلف و تزداد الجروح و يطلب من بنات اورشليم عدم البكاء عليه بل البكاء على انفسهم

السيد يقدم احسن ما عنده و الانسان قدم اسوء شي

 الصليب آلة من الفرس و اخذها الرومان للقتل

 الصليب عند اليهود كان علامة للخزي و العار

بالنسبة لنا علامة خلاص

تعرض السيد الرب للعديد من الآلام الجسدية

                                                                           أ / عادل جرجس

الفئات:بانوراما التصنيفات:,
التعليق مغلق