الصفحة الرئيسية > فقرات > البابا ديسقورس الأول
14 فبراير 2010
 

Download

البابا ديسقوروس الأول

شخصيتنا فخر الأرثوذكسية …

  • بطل من أبطال الأيمان.
  • حافظ على عقيدتنا.
  • تألم لعمل الخير.
  • كان ساهرا. غلب إبليس و قاومه راسخا في الأيمان.

البابا ديسقورس الأول(المجاهد العظيم)

  • البابا رقم 25، وعميد المدرسة اللاهوتية بالإسكندرية وكان مساعدا للبابا لكيرلس الأول بابا الإسكندرية المسمى بعمود الدين.
  • عاش في عصر كانت تحارب فيه الكنيسة البدع و تتصدى لها.
  • رافق البابا كيرلس الأول إلى المجمع المسكوني الثالث بأفسس 431 م.  سبب انعقاده: بدعة نسطور(للمسيح طبيعتين و لا ينبغي تسمية السيدة العذراء والدة الإله)  و بدعة بيلاجيوس ( أن خطية ادم قاصرة عليه دون الجنس البشري أن الإنسان بقوته الطبيعية يستطيع الوصول إلى أسمى درجات القداسة بدون مساعدة النعمة… ).
  • أهم نتائجه حرم نسطور ووضع مقدمة قانون الأيمان نعظمك يا أم النور…
  • ارتقى الكرسي المرقسي سنة 179 ش و444 م في عهد ثيؤدوسيوس قيصر الصغير خليفة للقديس كيرلس، وترجع قصة اختياره عندما انتقل الأنبا كيرلس عامود الدين إلى الأمجاد السماوية سنة 435 م أن اتفقت كلمة الإكليروس والشعب على انتخاب سكرتيره ديسقوروس ليخلفه على الكرسي لأنه كان متواضع و مشهود له بالأيمان.

البابا ديسقورس رئيس مجمع افسس الثاني

  • سبب انعقاده : بناءا على طلب الإمبراطور ثيؤدوسيوس الصغير للتصدي لبدعة اوطاخي (أن طبيعة السيد المسيح الناسوتية تلاشت فى الطبيعة الإلهية فصار السيد المسيح بطبيعة واحدة ممتزجة).
  • اوطاخي كان برتبة رئيس دير ( 300 راهب).
  • كان هدف البابا من حضور المجمع حفظ الأيمان و ليس أي مطامع شخصية.
  • تراجع اوطاخي عن تعاليمه الخاطئة أمام المجمع و أقر بالتعاليم الصحيحة ( لاهوت المسيح لم يفارق ناسوته لحظه واحده ولا طرفة عين ).
  • الإقرار بتبرئة اوطاخي.

حقد و غيرة لاون اسقف روما

  • بعد مجمع افسس الثاني بدأ اسقف روما لاون يسعى لعقد مجمع في مقر كرسيه حيث رفض قوانين مجمع افسس الثاني.
  • أفسح صدره للمبتدعين من أتباع نسطور ( اللذين حاربهم البابا كيرلس عامود الدين اللذين أنكروا أن السيدة العذراء والدة الإله)
  • فحرم البابا ديسقورس لاون اسقف روما.
  • موت الإمبراطور ثيئودسيوس دون  وريث للعرش ( أخته راهبه بولكاريا).
  • مالت بولكاريا الى الملك و تزوجت بمركيان أحد قواد جيش أخيها.
  • سر لاون بهذا التغير و عاد يطلب بانعقاد مجمع.
  • كان ماركيان يميل الى مبدأ نسطور و كانت بولكاريا مشهورة بالدهاء و المكر و كانت تخشى على ملكها من قوة البابا ديسقورس.
  • انعقاد مجمع في القسطنطينية ( بلا سبب ) !
  • شجاعة و جرأة البابا ديسقورس في الدفاع عن تعاليم الآباء.
  • اقتنع اغلب الأساقفة ولم يجد مركيان بدا من رفع الجلسة إلى موعد آخر.
  • خوف بولكاريا و مركيان من البابا ديسقورس أدى إلى إصدار أمر بانعقاد مجمع خلقدونية بحجة مناقشة أمر الأساقفة المقطوعين و تعاليم لاون.

مجمع خلقدونيه 451 م
انعقد المجمع حوالي 15 جلسه..

  • ظل فيها البابا ديسقورس يعلن : أنا لا اقبل أن ينقسم المسيح لأثنين و ثبت تعاليم الآباء.
  • حاولت السلطات السياسية تهديد البابا دون جدوى.
  • تم عقد جلسه سريه اقتصرت على الأساقفة المقطوعين و وضعوا حراسا على مكان إقامة البابا ديسقورس ليمنعوه من الحضور.

تعذيب البابا ديسقورس

  • أثناء المجمع دار حوار بين البابا ديسقورس و الملكة بولكاريا.
  • قالت: يا ديسقورس قد كان في زمان أبي إنسانا قوي الرأي مثلك فحرم و نفي من كرسيه (يوحنا ذهبي الفم ).
  • فقال لها : نعم قد عرفت ما جرى لأمك و كيف ابتليت بالمرض الذي تعرفينه إلى أن مضت إلى جسد القديس يوحنا و استغفرت منه فعفيت.
  • فحنقت بولكاريا من قوله  و  لكمته فسقط ضرسان  و نتفوا  لحيته.
  • فأرسل الشعر و الضرسان لأبنائه في مصر قائلا هذا ثمر جهادي.
  • كانت كل قرارات المجمع تدين البابا ديسقورس ظلما فرفض البابا التوقيع عليها فاستشاط الملك ماركيان و فكر في قتل البابا و لكن نهاه الحاضرين عن ذلك فأمر بنفيه الى جزيرة جاجرا.
  • من أهم نتائج مجمع خلقدونية انشقاق الكنيسة لطرفين،  طرف يتبع تعاليم الإيمان الصحيح ( لاهوته لم يفارق ناسوته)  و طرف آخر يتبع تعاليم لاون أن للمسيح طبيعتين منفصلين.
الفئات:فقرات التصنيفات:
التعليق مغلق