الصفحة الرئيسية > فيديو كونفرنس, ندوات > الشباب و السفر الى الخارج
25 أبريل 2010
 

Download

لابد أن يكون هدف الإنسان محدد و واضح من أي عمل ولابد أن يكون أهدافنا في الأساس الآتي:

  1. مجد الله
  2. خلاص نفسي

السفر في ذاته ليس هدف إنما هو وسيلة لتحقيق الأهداف السابقة، “عرفت يا رب انه ليس للإنسان طريقه ليس لإنسان يمشي إن يهدي خطواته” (ار 10 : 23)
هنا أو بالخارج يوجد شباب نجحوا و يوجد من فشلوا، السبب ببساطة انه من يسير حسب إرادة ربنا ينجح  و من لا يسير حسب إرادة ربنا لا ينجح حتى لو نجح نجاح وقتي..!

هناك ايجابيات وسلبيات للهجرة..

السلبيات

  1. صعوبة الوصول للهدف، على سبيل المثال:الدراسة تأخذ وقت وجهد..
  2. طرق وأساليب جديدة لم نتعود عليها.
  3. صعوبة الارتباط و إيجاد شريك الحياة المناسب.
  4. الحياة الروحية ليست سهلة بسبب ضيق الوقت.
  5. أحيانا يكون العمل في البداية شاق ومهين.

الإيجابيات

  1. الوصول غير مستحيل.
  2. إذا كان الإنسان منفتح الفكر سيتأقلم و ينجح.
  3. سهولة الحصول على سكن.
  4. الحرية الدينية موجودة و إمكانية نجاح الخدمة غير محدودة.
  5. يوجد عمل لمن يريد أن يعمل.

الحياة الروحية هي الأساس و لكن هناك عوامل أخرى قد تساعدك

  1. اللغة.
  2. القراءة و الاطلاع سواء على الانترنت أو في الكتب.

* باركنا بهذه العظة أبونا بيشوي اندراوس راعي كنيسة مارمرقس بالعاصمة الامريكية واشنطن من خلال  “فيديو كونفرنس” (video-conference).

التعليق مغلق