الصفحة الرئيسية > صفحة بيضاء, فقرات > نيقوديموس ويوسف الرامى
21 مارس 2010
 

Download

نيقوديموس

. ذكر في العهد الجديد 3 مرات .
الاسم : معناه ( نقى الدم )
الوظيفة: رئيسا لليهود ومعلم لإسرائيل.
من أصل شريف وله مكانه دينية واجتماعية هامة جدا

الصفحة القديمة
+ أتى للمسيح ليلا.
سمع عن المسيح لكنه جاء في الليل خوفا على مكانته الاجتماعية أن يراه احد ذاهب يتعلم من ابن النجار وهو عضو في مجلس السندرهيم نحن أيضا أحيانا كرامتنا تمنعنا من القيام بالصواب .
+ كان معتزا بكونه نسل إبراهيم.

هل نحن أيضا نقول أننا الخدام الذين نتبع الله ونعتز بأنفسنا ؟؟

الصفحة الجديدة
+ كان معترضا على محاكمته ووقف بشجاعة يقول لليهود أنهم يظلمون المسيح ولم يشترك في الخطأ
هل نعترض مثله على الخطأ أم نتبع التيار ونخاف على صورتنا ؟؟؟؟؟
+ تقدم ليكفن جسد المسيح لم يهرب مثل الهاربين بل ذهب واشترى الأكفان وطلب تكفينه واعترف انه من أتباعه
تحول للنقيض واعترف بالمسيح وكان شاهدا له. حول صفحته إلى صفحة بيضاء .

قيل عنه في تقاليد الآباء الآتي
(1) أعترف بإجهار بالمسيح فاديا ومخلصا .
(2) كتابه : هو واحد من الكتب التي يطلق عليها أبو كريفا العهد الجديد .
(تشرح تفاصيل محاكمة المسيح لأنه لم يسمح أن يقال شيء خطأ عن المسيح وكان اعتراض على بيلاطس وما قاله عن المحاكمة .)

يوسف الرامي

الاسم : يوسف
الزوجة: أستير
الأبناء : بلا أبناء- لديه خادمان تقيان هـما حنه و يوأش
البلد : رامه بنيامين في الشمال الغربي من أورشليم
المركز الاجتماعي: متدين و عالم – محبوب من أهل مدينتها أقاموه رئيساً علي مجمعهم.
– ثم عضو بمجمع السنهدريم، قام يوسف ببناء منزلاً كبيراً له قريباً من بستان جثسيماني وجبل الجلجثة تحيط به حديقة كبيره.

تلميذ يسوع خفية
لم يحضر الجلسة الأخيرة من محاكمة السيد المسيح لأنه لم يكن
موافقاً علي المحاكمة.

علاقة يوسف بنيقوديموس
كان صديقه وزميله في المجلس الأعلى – وكانا كلاهما تلميذا ليسوع فـي السر (يو 3:2)
تغيبا سوياً عن الجلسة الأخيرة التي عقدت في فجر يوم الصلب كان اعتراف منه بمحبته للمسيح وانه من أحد أتباعه.
اشتركا معاً في تكفين جسد السيد المسيح، في حين نجد التلاميذ كانوا مختبئين ولم يقدروا أن يفعلوا ما فعله يوسف الرامي .
حاول على مستواه المادي في السابق أن يخرج المسيح ولكن الشجاعة بدأت عنده بعد موت المسيح ودافع عن المسيح و بشر باسمه.

يوسف كارز في بريطانيا (عن كتاب ما قبل نيقية الجزء الثامن )
• قام فيلبس الرسول بإرسال يوسف مع 11 مبشر
• وصلوا إلي جزيرة تسمي جلاستنيري وهناك بنوا كنيسة
• يقال أن الكأس المقدسة هناك وتـم دفنها وأنبتت شجره حولها
• تم بناء دير حول الشجرة
• تنيح حـــــــــــوالي 67م.
• يحتفل هناك بيوم القديس يوسف الرامي 19 مارس من كل عام والذي يولد في هذا اليوم يسمي باسمه.
أن يوسف خدم المسيح المدفون من خلال نفوذه. أما نيقوديموس فقد خدمه من خلال غناه و يصادف أننا نعيد بعيده في يوم عيد الصليب .

الفقرة  تقديم أ. مايكل و أ. بيتر

التعليق مغلق