Home > ندوات > ابونا دانيال: هل حقا انا مسيحي
24 May 2009

“كثيرون يدعون و لكن قليلون ينتخبون ”

من هو الإنسان الحقيقي المسيحي ؟

ابونا دانيال و كلمة عن :هل أنا حقا مسيحي؟1- الله هو الأول في حياته
هل ربنا قيمته و مقداره في ترتيب آخر في حياتنا ؟
هل أي شيء في العالم في السماء و على الأرض أهم من ربنا ؟
أي شيء هي خلقة يديه و أي شيء اخذ قيمته من ربنا

2- يسير بحسب وصايا الإنجيل (كلام الله)
وجد كلامك فأكلته فكان كلامك لي للفرح و لبهجة قلبي لأني دعيتك باسمك يارب الله الجنود (ار 15-16)
داود قال :” بما يقوم الشاب طريقه بحفظه إياه حسب كلامك ”
ربنا لا نأخذه وسيلة للنجاح فأحب ربنا ووصاياه من اجل حبي لربنا و ليس ليعطينا النجاح في حياتي و نقول يارب منك الكل و من يدك أعطيناك
داود قال : خبأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك
وقال : بفرائضك الهج لا أنسى كلامك
وقال : من كل طريق شر منعت رجلي لكي أحفظ كلامك
“سراج لرجلي كلامك و نور لسبيلي”( مز119)
و عند الضيقات أقول يارب سلمتك مشكلتي بين يديك فلا تشغلني بها و أنت قلت ادعوني وقت الضيق فأنقذك فتمجدني

3- يحيا حياة الشكر
لأنه واثق في ربنا و يشوف في كل عمل يد الله و كل طقوس الكنيسة تبدأ بصلاة الشكر
شاكرين كل حين على كل شيء في اسم ربنا يسوع المسيح لله و الآب (اف 5 : 20)

4- يحيا حياه التسليم و يتكل على الرب
طوبى لجميع المتكلين عليه (مز 2 : 12)
سلمنا فصرنا نحمل (اع 27 :15)

5- يحب الجميع و يتمنى لهم الخير
فكل ما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا هكذا انتم أيضا بهم لان هذا الناموس و الأنبياء (مت 7 : 12)
لا يطلب احد ما هو لنفسه بل كل واحد ما هو للآخر (1كو 10 : 24 )

6- أمين في حياته و عمله
فقال له نعما أيها العبد الصالح لأنك كنت أمينا في القليل فليكن لك سلطان على عشر مدن (لو 19-17)
قرر هل أنت مسيحي حقيق أم لا من خلال تصرفاتك في المواقف الآتية :
وقت الضيق – وقت الفرح
وقت الراحة – وقت التعب
مع المدح – مع الإهانة
مع التعب و المكافئة
مع التعب و بدون مكافئه

Comments are closed.